الرئيسية / اخبار عربية / الدين الاسلامي مسلمة تفتح المسجد للامريكان لحمايتهم من اطلاق نار

الدين الاسلامي مسلمة تفتح المسجد للامريكان لحمايتهم من اطلاق نار

لقيت وحازت طالبة مسلمة في ولاية ويسكونسن الأمريكية، على ترحيب كبير وإشادة واسعة بعد طلوع انتشار مقطع فيديو لها بشكل كبير ملحوظ على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تظهر فيه وهي تعمل على إنقاذ العديد وبالفعل تنقذ حياة العشرات من زملائها وغيرهم من الأشخاص أثناء حادث إطلاق نار مروع ورهيب.

وأفادت وظهرت قناة الحرة الأمريكية، يوم الخميس، بأن الطالبة، التي تدعى دعاء أحمد، بمدرسة أوشكوش ويست الثانوية في ولاية ويسكونسن في الولايات المتحدة ، تصرفت وعملت بموقف بطولي أثناء الحادث المروع حول إطلاق النار الذي وقع في يوم الثلاثاء الماضي.

لحظة وقوع الحادثة لم تكن دعاء لديها أدنى معرفة عن ماذا يجري، فشعرت بشيء من القلق والتوتروالخوف على غرار وخلاف الموجود من بقية طلاب المدرسة.
وبتوجيه من المعلمين والمرشحين ، بدأ الطلاب في الهروب وفي الفرار خائفين مذعورين، وحينها سمعت دعاء أحد الطلاب وهو يدعو الآخرين وغيره من الأشخاص للتوجه إلى “مسجد قمر” الدي يقع بالقرب من المدرسة.


وحظي المشهد مقطع الفيديو الذي يبدو ويظهر دعاء وهي تقوم بفتح باب المسجد للطلاب، حيث كانت الطالبة المسلمة تعرف الأرقام السرية لدخول المسجد، وبالفعل لمن تتوانى الطالبة في إدخالها وحماية الجميع وهذا ما تم يتداول واسع على وسائل التواصل الاجتماعي وبانتظار وقبول من الناس بشكل ملحوظ.
وشهدت واستقبلت المدرسة الثانوية حالة وفاة من الفوضى والهرج الواسع، صباح يوم الثلاثاء الماضي، إثر جراء طعن طالب (16 عامًا) لأحد الضباط بعدما قام الضابط أطلق النار لمرة واحدة على الطالب داخل المدرسة الثانوية ، التي تكون بالقرب في الجهة المقابلة بالنسبة للمسجد.
لكن المسجد في هذ الفترة بالتحديد يكون عادة ما يكون مغلقًا، وفي تلك اللحظة حاولت دعاء السيطرة وتمالكت دعاء نفسها وقامت بعمل خرافي بطولي، حيث تمكنت من إدخال الرقم السري الخاص للمسجد، وظلت في الخارج حتى تأكدت و ضمنت دخول نحو 100 طالب إلى المسجد وتمت حمايتهم .

شاهدة الفيديو كامل

عن ‪hayam hayam

شاهد أيضاً

قرارات هامة من سمو الملك سلمان بن عبد العزيز

وفي المملكة العربية السعودية حيث وافق خادم الحرمين الشرفين جلالة الملك (سلمان بن عبد العزيز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *