الرئيسية / سلة محذوفات / المرحلة الشرسة في حلب تبدأ بين المتمردين والقوات السورية

المرحلة الشرسة في حلب تبدأ بين المتمردين والقوات السورية

المرحلة الشرسة في حلب تبدأ بين المتمردين والقوات السورية
المرحلة الشرسة في حلب

بدأت القوات النظامية السورية وحلفاؤها أمس، المرحلة الثانية «الشرسة» من معركة السيطرة على شرق حلب. واحتدمت المعارك مع فصائل معارضة في الأحياء الجنوبية الشرقية للمدينة، في وقت ظهرت بوادر انقسام في «حركة أحرار الشام الإسلامية»، أكبر الفصائل العسكرية المعارضة التي تنتشر في حلب، وسط تحذير دولي من «وضع مخيف» في الأحياء المحاصرة ونزوح ما لا يقل عن 20 ألف مدني إلى أحياء حلب الغربية الخاضعة لسيطرة القوات النظامية أو الأكراد.

المعطيات على الأرض توحي بأن حلب لن تسقط سريعاً، خصوصاً أن هذه المساحة هي أشد تحصيناً من الأحياء التي سقطت في يد النظام، كما أنها ذات أبينة كثيفة ومتلاصقة وهو ما يهيئ لحرب شوارع واستنزاف طويلة، فإن كان الهدف بحسب مسؤول سوري وخلفه الأمنيات الإيرانية الروسية بأن يتم الاستيلاء على المرحلة الشرسة في حلب قبل تولي “ترامب” الرئاسة فهذا أمر سيكون مستحيلاً، فقط سبعة أسابيع تفصلنا عن تولي “ترامب” الرئاسة في أمريكا، والتي ستكون في 20 يناير عام 2017.

المرحلة الشرسة في حلب – يعقد مجلس الأمن الدولي صباح اليوم، جلسة طارئة بشأن التطورات في المرحلة الشرسة في حلب ، بعد أن تقدمت فرنسا أمس بطلب لعقد هذه الجلسة، ويتوقع أن تعقد الجلسة مباشرة بعد جلسة مخصصة لتشديد العقوبات على بيونغ يانغ.

المرحلة الشرسة في حلب – وسيتحدث في الجلسة التي سيستمع لها مندوبو 15 دولة، المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميتسورا، عبر الفيديو، كما سيقدم أحد مسؤولي الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة، إحاطة بشأن الأوضاع الكارثية في شرق حلب، إثر المرحلة الشرسة في حلب التي يشنها النظام بدعم روسي على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.
وفي تصريح لوكالة “رويترز” للأنباء، عن المرحلة الشرسة في حلب قال مسؤول في جماعة “الجبهة الشامية”: “لا نلاحظ أي تقدم جديد للقوات الحكومية، ولكن عمليات القصف والمواجهات لا تزال شرسة، بصفة خاصة في العزيزة” ، وقد سمح هجوم قوات النظام السورية، المدعومة من بعض الميليشيات، بطرد المتمردين من شمال شرق حلب خلال الأيام الماضية .

وقال مسؤول من فصيل «الجبهة الشامية» المعارض، إن «ليس هناك من تقدم جديد (للقوات النظامية)، لكن القصف والمعارك ما زالت عنيفة، بخاصة في العزيزية» شرق حلب. وأضاف أنه كانت هناك تعبئة كبيرة للقوات المتحالفة مع النظام في المنطقة، والمرحلة الشرسة في حلب وفي وقت ظهرت بوادر انقسام في «حركة أحرار الشام».
وللمزيد من تفاصيل خبر المرحلة الشرسة في حلب أنقر هنا .

The post المرحلة الشرسة في حلب تبدأ بين المتمردين والقوات السورية appeared first on 365 يوم أخبار.

شاهد أيضاً

ما هي الاغذية الممنوعة التى تباع في لائحة المقاصف المدرسية ؟

ما هي الاغذية الممنوعة التى تباع في لائحة المقاصف المدرسية ؟ الاغذية الممنوعة في حين ...

%d مدونون معجبون بهذه: