الرئيسية / سلة محذوفات / ريال فلسطين تبرعو به السعودييون واستشهدو علي اسوار الاقصي

ريال فلسطين تبرعو به السعودييون واستشهدو علي اسوار الاقصي

ريال فلسطين تبرعو به السعودييون واستشهدو علي اسوار الاقصي
ريال فلسطين

لا يحتاج السعوديون إلى «يوم دولي» يذكرهم في الفلسطينيين، فهم حاضرون لديهم على مرّ العقود، إذ ارتبطت طفولة كثير من السعوديين بإسم ريال فلسطين ، تلك الحملة التي رسخت القضية الفلسطينية في وجدان الطلاب والطالبات الذين كانوا يتبرعون طواعية بمصروفهم اليومي لصالح «الأشقاء» في فلسطين.

وتملك السعودية، حكومة وشعباً، سجلاً حافلاً بالمواقف في تقديم مختلف أشكال الدعم إلى الشعب الفلسطيني وقضيته، في مختلف مراحلها، وعلى جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وذلك من منطلق «إيمانها الصادق بأن ما تقوم به من جهود تجاه القضية الفلسطينية إنما هو واجب يمليه عليها عقيدتها وضميرها وانتماؤها إلى أمتها العربية والإسلامية» بحسب الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية السعودية.

وحضور الفلسطينيين لا يقتصر على الجانب الوجداني فقط، إذ يشكل الوافدون الفلسطينيون جزءاً مهماً من النسيج الاجتماعي السعودي، فالبدعم الرسمي والشعبي المقدم إليهم استطاعوا الانخراط في الحياة الاجتماعية والاقتصادية في المملكة، حتى أصبح لهم في كل مدينة حيّ يحمل طابعهم في محالهم ومطاعمهم.

وسبق تلك المبادرة «مشروع الملك فهد للسلام» في مؤتمر القمة العربي الذي عقد في مدينة فاس المغربية العام 1982، ووافقت عليه الدول العربية وأصبح أساساً للمشروع العربي للسلام، وكانت تلك المبادرة أيضاً أساساً لمؤتمر السلام في مدريد في العام 1991.

إذ قدمت تبرعاً «سخياً» ما أسمته ريال فلسطين إلى الشعب الفلسطيني في مؤتمر القمة العربية في الخرطوم العام 1967، فيما التزمت في قمة بغداد العام 1978، بمنح دعم مالي سنوي قدره بليون و97 مليون و300 ألف دولار، لمدة عشر سنوات، وفي قمة الجزائر الطارئة العام 1987 قررت المملكة تخصيص دعم شهري للانتفاضة الفلسطينية بستة ملايين دولار.

وفي إحدى حالات التضامن الفردية المشرفة، تبرع السعودي الدكتور محمد أمين السعدي العام الماضي بأكثر من 608 آلاف دولار، لبناء مدرسة في فلسطين، معتبراً ذلك «محاولة لكسر الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني».

وفيما يتعلق في اللاجئين الفلسطينيين، تمثل اهتمام السعودية بهذه القضية من خلال تقديم المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين الفلسطينيين مباشرة، أو من طريق الوكالات والمنظمات الدولية، مثل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئـين الفلسطينيين «الأونروا» و«يونيسكو» والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، والبنك الدولي، والبنك الإسلامي وغيرها.

لقراءة المزيد من موضوع ريال فلسطين أنقر هنا .

The post ريال فلسطين تبرعو به السعودييون واستشهدو علي اسوار الاقصي appeared first on 365 يوم أخبار.

شاهد أيضاً

برنامج لرعاية المسنيين صحيا في المنازل وذوي الاعاقات

برنامج لرعاية المسنيين صحيا في المنازل وذوي الاعاقات برنامج لرعاية المسنيين أرست وزارة العمل والتنمية ...

%d مدونون معجبون بهذه: